الرئيسية / الأخبار / أحد يودع بطولة كأس ولي العهد بعد خسارته من الفتح بركلات الترجيح

أحد يودع بطولة كأس ولي العهد بعد خسارته من الفتح بركلات الترجيح

ودع الفريق الأول لكرة القدم بنادي أحد، بطولة كأس ولي العهد من الدور ربع النهائي بعد الخسارة أمام الفتح بنتيجة خمسة مقابل أربعة بركلات الترجيح.

وخاض أحد أول مباراة على ملعب النادي الجديد وسط حضور جماهيري كبير وأجواء احتفالية بافتتاح الملعب الجديد وصعود المنتخب السعودي لمونديال روسيا 2018 وانتهى الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

وكان الفتح هو البادئ بالهجوم، وسدد دودو تصويبة قوية في الدقيقة الرابعة، تصدى لها عبد بسيسي بسهولة، جواو بيدرو سدد أيضا في الدقيقة التاسعة، لكن كرته كانت بعيدة، وهدد أحد مرمى الفتح بشكل خطر لأول مرة في الدقيقة الـ 30، لكن علي المزيدي تصدى لتصويبة إسلام أندريا، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي شوط المباراة الثاني، بدأ أحد يتملك زمام الأمور، وفي الدقيقة الـ 51 صوب أندريا مرة أخرى، لكن تصويبته ذهبت بعيدة عن المرمى، وأجرى عبد الوهاب ناصر مدرب أحد التبديل الأول في الدقيقة الـ 71 بإشراك عبدالله اليحيى.

ونجح آسلام أندريا بتسجيل الهدف الأول في الدقيقة الـ 83 من تسديدة أسكنها في المقص الأيسر للمرمى، وأجرى أحد التبديل الثاني في الدقيقة الـ 87 بدخول بدر بادي بدلا من إدوارد فيقريدو.

واستمر تألق حارس المرمى عبده بسيسي بالتصدي لتصويبة حمد الجهيم في الدقيقة الـ 88، وتصويبة ماجد هزازي في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وأدرك الفتح هدف التعادل في وقت قاتل بالدقيقة الـ 94 من ركلة جزاء نفذها عبدالقادر أوسلاتي بنجاح في مرمى البسيسي، لينتهي الشوط الثاني ويحتكم الفريقين للوقت الإضافي.

أحد أجرى التبديل الثالث مع بداية الوقت الإضافي، بنزول محمد محسن بدلا من سامي كسار وفي نهاية الشوط الإضافي الثاني أجرى عبدالوهاب ناصر تبديله الأخير بإشراك الحارس الجزائري عز الدين دوخة بدلا من عبده بسيسي الحارس.

وفي ركلات الترجيح، ابتسم الحظ للفتح، ليتأهل لدور الثمانية بعد أن أهدر سالك أحمد إحدى ركلات الترجيح.